منتــــــــديات هـــواجس عراقية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أبواب الجنة ثمانيه قيل أن أسماؤها :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الزبير
الادارة العامة
الادارة العامة


انثى
عدد الرسائل : 330
السٌّمعَة : 0
نقاط : 44
تاريخ التسجيل : 25/11/2007

مُساهمةموضوع: أبواب الجنة ثمانيه قيل أن أسماؤها :   الأربعاء يناير 16, 2008 8:24 am





أبواب الجنة ثمانيه قيل أن أسماؤها :

1. باب محمد صلى الله عليه وسلم وهو باب (التوبه)

2. باب الصلاه

3. باب الصوم وهو باب (الريان)

4. باب الزكاة

5. باب الصدقه

6. باب الحج والعمرة

7. باب الجهاد

8. باب الصله



درجات الجنة وغرفها :

v والجنة درجات أعلاها الفردوس الأعلى وهو تحت عرش الرحمن جل وعلا ومنه تخرج أنهار الجنة الأربعة الرئيسية ( نهر اللبن - نهر العسل - نهر الخمر - نهر الماء ) .

v وأعلى مقام فى الفردوس الأعلى هو مقام الوسيلة وهو مقام سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن سأل الله له الوسيلة حلت له شفاعته صلى الله عليه وسلم يوم القيامة .

v ثم غرف أهل عليين وهى قصور متعددة الأدوار من الدر والجوهر تجرى من تحتها الأنهار يتراءون لأهل الجنة كما يرى الناس الكواكب والنجوم فى السماوات العلا, وهى منزلة الأنبياء والشهداءوالصابرين من أهل البلاء والأسقام والمتحابين فى الله .

v وفى الجنة غرف ( قصور ) من الجواهر الشفافة يرى ظاهرها من باطنها وهى لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وبات قائما والناس نيام . ثم باقى أهل الدرجات وهى مائة درجة وأدناهم منزلة من كان له ملك مثل عشرة أمثال اغنى ملوك الدنيا .



ذكر أسماء بعض أنهار الجنة وعيونها :

وللجنة أنهار وعيون تنبع كلها من الأنهار الأربعة الخارجة من الفردوس الأعلى وقد ورد ذكر أسماء بعضها فى القرآن الكريم والأحاديث الشريفة منها :

1. نهر الكوثر :

وهو نهر أعطى لرسول الله صلى الله عليه وسلم فى الجنة ويشرب منه المسلمون فى الموقف يوم القيامة شربة لا يظمأون من بعدها أبدا بحمد الله وقد سميت احدى سور القرآن باسمه ووصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن حافتاه من قباب اللؤلؤالمجوف وترابه المسك وحصباؤه اللؤلؤ وماؤه أشد بياضا من الثلج وأحلى من السكر وآنيته من الذهب والفضه .

2. نهر البيدخ :

وهو نهر يغمس فيه الشهداء فيخرجون منه كالقمر ليلة البدر وقد ذهب عنهم ما وجدوه من أذى الدنيا .

3. نهر بارق :

وهو نهر على باب الجنه يجلس عنده الشهداء فيأتيهم رزقهم من الجنة بكرة وعشيا.

4. عين تسنيم :

وهى أشرف شراب أهل الجنة وهو من الرحيق المختوم ويشربه المقربون صرفا ويمزج بالمسك لأهل اليمين

5. عين سلسبيل : وهى شراب أهل اليمين ويمزج لهم بالزنجبيل

6. عين مزاجها الكافور : وهى شراب الأبرار



وجميعها أشربة لا تسكر ولا تصدع ولا تذهب العقل بل تملأ شاربيها سرورا ونشوة لا يعرفها أهل الدنيا يطوف عليهم بها ولدان مخلدون كأنهم لؤلؤا منثورا بكؤوس من ذهب وقوارير من فضه .



وطعام أهل الجنة من اللحم والطير والفواكه وكل ما اشتهت أنفسهم ( لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد ) ق-35



أشجار الجنة :
وجميعها سيقانها من الذهب وأوراقها من الزمرد الأخضر والجوهر وقد ذكر منها:

1. شجرة طوبى :

قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها تشبه شجرة الجوز وهىبالغة العظم فى حجمها وتتفتق ثمارها عن ثياب أهل الجنة فى كل ثمرة سبعين ثوبا ألوانا ألوان من السندس (الحريرالرقيق ) والأستبرق ( الحرير السميك ) لم ير مثلها أهل الدنيا ينال منها المؤمن ما يشاء وعندها يجتمع أهل الجنة فيتذكرون لهو الدنيا ( اللعب والطرب والفنون ) فيبعث الله ريحا من الجنه تحرك تلك الشجرة بكل لهو كان فى الدنيا .



2. سدرة المنتهى :

وهى شجرة عظيمة تحت عرش الرحمن ويخرج من أصلها أربعة أنهارويغشاها نور الله والعديد من الملائكه وهى مقام سيدنا ابراهيم عليه السلام ومعه اطفال المؤمنين الذين ماتوا وهم صغار يرعاهم كأب لهم جميعا وأوراقها تحمل علم الخلائق وما لا يعلمه الا الله سبحانه وتعالى وفى الجنة أشجارمن جميع ألوان الفواكه المعروفة فى الدنيا ليس منها الا الأسماء اما الجوهر فهو ما لا يعلمه الا الله

وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجرى من تحتها الأنهار كلما رزقوا منها من ثمرة رزقا قالوا هذا الذى رزقنا من قبل وأتوا به متشابها ( البقرة-25)



وقد ذكر من ثمار الجنة ( التين - العنب - الرمان - الطلح ( الموز ) والبلح ( النخيل ) والسدر ( النبق ) وجميع ما خلق الله تبارك وتعالى لأهل الدنيا من ثمار .



صفة أهل الجنة :

1. الرجــــال :

يبعث الله الرجال من اهل الجنة على صورة أبيهم آدم جردا ( بغير شعر يغطى أبدانهم ) مردا ( طوال القامة ستون ذراعا أى حوالى ثلا ثة وثلاثون مترا ) مكحلين فى الثالثة والثلاثين من العمر على مسحة وصورة يوسف وقلب أيوب ولسان محمد عليه الصلاة والسلام ( اى يتكلمون العربية ) وقد أنعم الله عليهم بتمام الكمال والجمال والشباب لا يموتون ولا ينامون .



2. النســــاء : ونساء الجنة صنفان

v الحور العين : وهن خلق مخلوقات لأهل الجنة وصفهن الله تبارك وتعالى فى كتابه العزيز بأنهن :

§ كأنهن الياقوت والمرجان ( الرحمن - 58)

§ وحور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون ( الواقعة - 22)

§ كأنهن بيض مكنون ( الصافات -49 )

وهن نساء نضرات جميلات ناعمات لو أن واحدة منهن اطلعت على أهل الأرض لأضاءت الدنيا وما عليها وللمؤمن منهن ما لا يعد ولا يحصى , قال عليه الصلاة والسلام ان السحابة لتمر بأهل الجنة فيسألونها أن تمطرهم كواعب أترابا فتمطرهم ما يشاءون من الحور العين .



v نساء الدنيا المؤمنات اللاتى يدخلهن الله الجنة برحمته :

وهؤلاء هن ملكات الجنة وهن اشرف وأفضل واكمل وأجمل من الحور العين ( لعبادتهن الله فى الدنيا ) وفى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لأم سلمة رضى الله عنها أن فضل نساء الدنيا على الحور العين كفضل ظاهر الثوب على بطانته وقد أعد الله لهن قصورا ونعيما ممدودا أعطاهن الله شبابا دائما وجمالا لم تره عين من قبل , قال صلى الله عليه وسلم فى وصفهن أن المؤمن لينظر ال مخ ساقها ( أى زوجته ) كما ينظر أحدكم الى السلك من الفضه فى الياقوت ( كأنهن فى شفافية الجواهر ) على رؤوسهن التيجان وثيابهن الحرير .



v الغلمان :

وهم خلق من خلق الجنة وهم خدم الجنة الصغار يطوفون على أهل الجنة بالطعام والشراب وقائمين على خدمتهم, وهم من تمام النعيم لأهل الجنة فرؤيتهم وحدها دون خدمتهم من المسرة .



ويطوف عليهم ولدان مخلدون اذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا ( الأنسان - 19)



v المولودون فى الجنة :

واذا أشتهى أحد من أهل الجنة الولد ( الأنجاب ) أعطاه الله برحمته كما يشاء وهذه رحمة لمن حرم الأنجاب فى الدنيا ولمن يحرمها أيضا أذا شاء .

لهم ما يشاءون عند ربهم ذلك جزاء المحسنين ( الزمر -34 )

قال صلى الله علية وسلم ( اذا اشتهى المؤمن الولد فى الجنة كان حمله , ووضعه , وسنه " اى نموه الى السن الذى يرغبه المؤمن " فى ساعة كما يشتهى ) .



اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى حنانا منك ومنا و ان لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا هذا الأمل الا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم

والحمد لله رب العالمين

دخول الجنة بغير حساب

إن عمر الإنسان لا نهاية له..

وإن حياة كل إنسان لابد أن تمر بثلاث مراحل:

المرحلة الأُولى: تبدأ بولادته، وتنتهي بوفاته.. وتسمى "الحياة الدنيا" وفيها يكون الإنسان "مكلفاً بالإسلام" إيماناً وعملاً… وحسب إيمانه، وطبيعة عمله في هذه المرحلة، تتحدد طبيعة المرحلتين التاليتين.

المرحلة الثانية: تبدأ بوفاته، وتنتهي بنشوره يوم القيامة.. وتسمى "حياة البرزخ": {… ومِن ورائهِم برزخٌ إلى يومِ يُبعثُونَ}#. (المؤمنون/100)

وهي الفترة التي يقضيها الإنسان في قبره.. وفيها إما أن يكون منعماً، وإما معذباً.. فإن كان في الدنيا من المؤمنين المجاهدين، المصلحين في الأرض: كان قبره "روضة من رياض الجنة".. وإن كان من الكافرين، أو المجرمين المفسدين في الأرض: كان قبره "حفرة من حفر الجحيم".

المرحلة الثالثة: وتبدأ بنشوره للحساب يوم القيامة، وتمتد أبد الآبدين.. وتسمى "حياة الآخرة" وفيها يعيش الإنسان: إما في النعيم، حيث جنة المأوى… وإما في الجحيم حيث لا يموت فيها ولا يحيا: {فريقٌ في الجنة، وفريقٌ في السعير}#.(الشورى/7)

وفي هذه المرحلة لابد أن يقف جميع الناس للحساب، إلا فريق منهم..

فمَن هذا الفريق يا ترى؟؟

المتحابّون في الله:

الحب في الله: أن يحب المؤمن أخاه المؤمن.. لا يحبه إلا لله تعالى.. لا يشوب هذا الحب طمع مادي، ولا مصادفة عارضة، ولا نزوة هوى، ولا نفاق اجتماعي، ولا نحو ذلك..

أن يحبه لله… لا لعلاقة مصلحية.. ولا لصلة مهنية.. ولا لقرابة نسبية.. ولا لوحدة وطنية.. ولا لرابطة قومية..

أن يحبه لله.. في الله… وفي سبيل الله.

ولقد جاء في الحديث عن رسول الله (ص): "ينصب لطائفة من الناس كراسي حول العرش يوم القيامة، وجوههم كالقمر ليلة البدر، يفزع الناس ولا يفزعون، ويخاف الناس ولا يخافون، أُولئك أولياء الله الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، فقيل: من هم يا رسول الله؟

قال (ص): هم المتحابون في الله".

وفي حديث آخر عنه (ص): "إذا كان يوم القيامة، ينادي منادٍ: أين جيران الله في داره؟ فيقوم عنق من الناس، فتستقبلهم زمرة من الملائكة، فيقولون لهم: ماذا كان عملكم فصرتم جيران الله في داره؟ فيقولون: كنا نتحاب في الله، ونتباذل في الله، ونتزاور في الله، عز وجل، فينادي مناد: صدق عبادي.. خلّوا سبيلهم.. لينطلقوا إلى جوار الله بغير حساب".

طوبى لهم وحسن مآب.

شواهد واقعية:

سيقول الذين في قلوبهم مرض؛ الحب في الله مثالية.. خيالية.. فنقول لهم: لدينا آلاف الشواهد الواقعية، منذ فجر الإسلام.. حتى يومنا الحاضر.. لمؤمنين.. وحّدهم الإيمان… فتحابّوا في الله:

في بدء الدعوة الجبارة.. في إحدى المعارك الإسلامية.. يسقط مسلم جريح، فيطلب ماء، فيؤتى له بالماء، فيقول اسقوا أخي هذا فإنه سقط قبلي!! فيعرض الماء على الجريح الثاني، فيقول اسقوا أخي هذا ـ مشيراً إلى جريح ثالث ـ فإنه سقط قبلي!! فيؤتى له بالماء، فيجدونه ميتاً!! ويعودون إلى الجريح الثاني فيجدونه قد استشهد!! ويسرعون إلى الجريح الأول فيرونه قد فارق الحياة!!

إنهم تحابّوا في الله.. فآثر كل منهم أخاه على نفسه.. فماتوا عطاشى.. ودمهم يسقي التراب.

إن الحياة من صنع الإنسان.. وإذا ملأ الإيمان نفوس الناس.. وتمسكوا بأحكام الإسلام العظيم.. وبلغت روابطهم درجة الحب في الله: تغير وجه الحياة، وتحققت المعجزات:

{… إنَّ الله لا يُغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيِّروا ما بِأنفسهِم…}. (الرعد/11)

يا أُمة محمد (ص):

إن الحب في الله: لا يتيسر إلا للذين آمنوا، وصفت نفوسهم، وزكت أرواحهم، وطهرت قلوبهم، وغمر نور الإسلام عقولهم، فصلحت أعمالهم، وسمت أخلاقهم، فاستحقوا أن يدخلوا الجنة بغير حساب…

وإن الحب في الله: ليس رهبانية ولا اعتزال.. بل أن نتفانى في خدمة الناس: أن نحرص على هداية الضال، وإرشاد المنحرف، ونصح الفاسق، واستتابة الفاجر… أن ندافع عن المظلوم ونقاوم الظالم.. أن ننتصر للمقهور والمستضعف.

إن الحب في الله: أن ننشر الإيمان بالله بين عباد الله.. وأن نطارد الكفر بالله ونطهر الأرض من أعداء الله.. وأن نصبر على ما يصيبنا في سبيل الله من عذاب، لنستحق دخول الجنة بغير حساب.

وإذا كانت الجنة لا تُنال إلا بالإيمان الذي يستقر في القلب وتصدقه الجوارح، فإن دخول الجنة من غير حساب لا يكون إلا بالحب في الله، وهو أعلى مراتب الإيمان:

قال رسول الله (ص): "لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنون حتى تحابوا..".

"اللهم ارزقنا حبك، وحب من يحبك، وحب عمل يقربنا منك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد البصراوي
المـــدير العـــــام
المـــدير العـــــام


ذكر
عدد الرسائل : 1033
العمـــــــــــل :
المزاج :
السٌّمعَة : -1
نقاط : 146
تاريخ التسجيل : 12/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الجنة ثمانيه قيل أن أسماؤها :   الأربعاء يناير 23, 2008 7:30 am

اللهم صلي على محمد وال محمد



موضووع جدا راقي


بارك الله فيكي على ارفاد المنتدى


باجمل المواضيع



احمد البصراوي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hm-bs.top-me.com
وردة الياسمين
مشرف منتــــدى الشعر الشعبــــي
مشرف منتــــدى الشعر الشعبــــي


انثى
عدد الرسائل : 592
العمر : 23
العمـــــــــــل :
المزاج :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 163
تاريخ التسجيل : 29/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الجنة ثمانيه قيل أن أسماؤها :   الأحد فبراير 03, 2008 12:12 am

بارك الله فيكي اختي العزيزه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى الزبيريه عاشقه وطن
مشرفة منتدى الهمسات
مشرفة  منتدى الهمسات


انثى
عدد الرسائل : 299
العمـــــــــــل :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الجنة ثمانيه قيل أن أسماؤها :   الجمعة فبراير 22, 2008 8:41 pm

جزاك الله الف خير اختي وياريت لو غير لون لان هذا اللون يؤثر على العين
جزيتي الف خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبواب الجنة ثمانيه قيل أن أسماؤها :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ©~®§][©][ المنتـــــــديات الاســــلاميــة][©][§®~© :: ~¤¦¦§¦¦¤~ المنتـــــدى الاسلامي ~¤¦¦§¦¦¤~-
انتقل الى: