منتــــــــديات هـــواجس عراقية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الحسين داعية الحق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد البصراوي
المـــدير العـــــام
المـــدير العـــــام


ذكر
عدد الرسائل : 1033
العمـــــــــــل :
المزاج :
السٌّمعَة : -1
نقاط : 146
تاريخ التسجيل : 12/11/2007

مُساهمةموضوع: الحسين داعية الحق   الأحد يناير 13, 2008 12:41 pm

cherry

الحسين عليه السلام داعية الهداية والسلام



(اني لم أخرج أشرا ولا بطرا، ولا مفسدا ولا ظالما، وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي محمد صلى الله عليه

وآله وسلم، أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر).


الإسلام دين الأمن والسلام... حقيقة واضحة لا تقبل الشك ، ولا يرقى إليها الريب.


ولقد حاول بعض المستشرقين أن يتهموا الإسلام بأنه دين العنف والحرب، وأنه لم ينشر إلا بحد السيف، بيد أن هذه

الإدعاءات لم تثبت أمام العلم الصحيح، ولم تصمد أمام الوقائع التاريخية، ومثال بسيطة من التاريخ حيث جاء في


تعاليم السيد المسيح عليه السلام أنه لما ولد استقبلته الملائكة بقولها: المجد لله في الأعالي، وعلى الأرض السلام.


فغاية الأديان أن يخيم السلام على كل الأنام.


أما في الإسلام فيتداخل معنى السلام في كل تعاليم الإسلام، من التوحيد إلى النبوة إلى اليوم الآخر، من هذا المنطلق


الإسلامي الكبير، كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم داعية سلام، وكذلك كان الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام،


وعلى نهجهما سار الإمام الحسين عليه السلام يدعو إلى الإسلام والسلام والهداية والوئام، ولم يكن داعية حرب وقتال


كما هو شأن من يطلب الإمارة والسلطان، وإنما كان داعية هداية وحق، ليمتلك النفوس والوجدان، قبل أن يمتلك


الأجساد والأبدان يقول الإمام الحسين عليه السلام: "إني لم أخرج أشرا ولا بطرا، ولا مفسدا ولا ظالما، وإنما خرجت


أطلب الإصلاح في أمة جدي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر".


وكان أن بدأ أمير المؤمنين عليه السلام مسيرته للسلام، حين سكت عن حقه المشروع له، بالنص وبالكفاءة


وبالأولوية، من أجل سلامة المسلمين وأمنهم، وتابع الحسين عليه السلام هذه المسيرة ولم يكن أمير المؤمنين عليه


السلام يريد الحرب والقتل ولكنه فُرض عليه فرضا، وحين استبطأ أصحابه بدءَ القتال في صفين قال لهم: "فو الله ما


دفعت الحرب يوماً إلا وأنا أطمع أن تلحق بي طائفة فتهتدي، وتعشو إلى ضوئي (أي تقصد ضوئي)، وذلك أحب إلي من أن أقتلها على ضلالتها، وإن كانت تبوء بآثامها"
وبدأ التحرير الدنيئ الدنيوي في حقبة الخلفاء وكان قربان ذلك التحرير هو الإمام الحسين عليه السلا


م ليتطهر ديننا من آثامهم، ولولا هذا التطهير والتحرير ما بقي للإسلام والمسلمين حول ولا طول، ولما كنا نحن مسلمين اليوم، فبنور الحسين أضاءت المشاعل في طريقنا، ومن دم الحسين عليه السلام نبتت الهداية في نفوسنا.
*وقد ركّز الحسين عليه السلام دعوته على مبدأين رئيسيين:
الأول: أن لا يواجه أحدا حتى يبيّن له الحق ويدعوه اليه، - وقد أدى ذلك في مسيرته إلى كربلاء - ويبين له خطأه طالبا لهدايته، ولإقامة الحجة عليه ومن ذلك نصائح ونصائح أصحابه لجيوش أهل الكوفة قبل بدء القتال.
الثاني: أن لا يبدأ بالقتال حتى يكون عدوُّه هو البادئ به لأن البادئ هو المسؤول عن كل الدماء الحاصلة.
ولما لقي الحسين الحر بن يزيد التميمي في (ذو حُسُم) وصلى الحر وأصحابه وراء الحسين خطب في الناس خطبة عرض فيها سبب مجيئه إلى العراق ، ومن جملة ما قال فيها: "... وإن لم تفعلوا وكنتم لمقدمي كارهين ولقدومي باغضين، انصرفت عنكم إلى المكان الذي منه جئت إليكم" - مقتل الحسين عليه السلام للسيد المقرم:ص813.
وقبل أن يصل الحسين عليه السلام إلى كربلاء، وكان أصحاب الحر بن يزيد قد منعوه من نزول نينوى، ومن ضمن ما قيل له كان زهير بن القين رضوان الله عليه حيث قال: يا بن رسول الله ذرنا نقاتل هؤلاء القوم، فان قتالنا إياهم الساعة أهو علينا من قتال من يأتينا معهم بعد هذا، فلعمري ليأتينا من بعدهم ما قِبَل لنا به". فقال له الحسين عليه السلام ونعم ما قال: "صدَقت يا زهير، ولكن ما كنتُ لأبدأهم بالقتال حتى يبدءوني".
فكان ماكان وصار ماصار؛ وحتى زمننا هذا تتلاقى الأجيال وتتهافت بأنفسها بتجمعات وهيئات في الطرق والأزقة والمساجد والجوامع والحسينيات على استلهام نهضة الحسين من على أعواد المنابر، وترددها الأفواه كلما ضاقت بها الحياة وكلما أتت عليها مصيبة وكما قيل:

كذب الموت فالحسين مخلد كلمــا أخلــق الزمان تجـــدد
......___...__..._.._._.._...__...___.....
منقول

_________________


عدل سابقا من قبل في الثلاثاء فبراير 19, 2008 7:27 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hm-bs.top-me.com
وردة الياسمين
مشرف منتــــدى الشعر الشعبــــي
مشرف منتــــدى الشعر الشعبــــي


انثى
عدد الرسائل : 592
العمر : 23
العمـــــــــــل :
المزاج :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 163
تاريخ التسجيل : 29/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحسين داعية الحق   الأربعاء يناير 23, 2008 9:13 pm

مشكور على الموضوع الجميل والرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد البصراوي
المـــدير العـــــام
المـــدير العـــــام


ذكر
عدد الرسائل : 1033
العمـــــــــــل :
المزاج :
السٌّمعَة : -1
نقاط : 146
تاريخ التسجيل : 12/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحسين داعية الحق   الثلاثاء فبراير 19, 2008 7:29 am

شكرا على حضوورك

هداوي البصراوية



انرتي متصفحي

بكلماتك الرائعه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hm-bs.top-me.com
ندى الزبيريه عاشقه وطن
مشرفة منتدى الهمسات
مشرفة  منتدى الهمسات


انثى
عدد الرسائل : 299
العمـــــــــــل :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحسين داعية الحق   الجمعة فبراير 22, 2008 8:32 pm

شكرا اخي بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحسين داعية الحق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ©~®§][©][ المنتـــــــديات الاســــلاميــة][©][§®~© :: ~¤¦¦§¦¦¤~ المنتـــــدى الاسلامي ~¤¦¦§¦¦¤~-
انتقل الى: